عناد حزب الله حكومياً أبعد من وزارة المال الجمهورية / راكيل عتيِّق ليس وارداً لدى «حزب الله» في هذه المرحلة والظروف، أن يجلس جانباً في لبنان، و»يُسلّم البلد» من دون التدخل. فهو لمس من خلال مسار تأليف الحكومة محاولة «عزل واستهداف». كذلك إنّ المحور الإيراني في المنطقة يُمنى بخسارات ونكسات جرّاء اتفاقات الصلح والسلام التي تُبرم بين دول عربية وإسرائيل برعاية أميركية، فضلاً عن الكباش الأميركي ـ الإيراني الذي يزداد حدة وضغطاً، حيث تسعى ايران الى الصمود وعدم التنازل أو التراجع، مراهنةً على تغيير في الإدارة الأميركية في تشرين الثاني المقبل.
 
ما كان ينقص لبنان إلا زيارة هنية! الشرق الأوسط / هدى الحسيني الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الذكرى المئوية الأولى لتأسيس دولة لبنان الكبير، الذي بعد تأسيسه بـ14 عاماً ولد رئيس الجمهورية اللبناني الحالي الجنرال ميشال عون (86 سنة)، وبعد 18 سنة من التأسيس ولد رئيس مجلس النواب الحالي نبيه بري (82 سنة)، أتت في الوقت الذي تثير فيه دولة لبنان الكبير الآمال والمخاوف بين النخبة السياسية اللبنانية اعتماداً على من تسأل. إنها الزيارة الثانية التي يقوم بها ماكرون في أقل من شهر إلى البلد الذي حلت بعاصمته كارثة (تواطأ) الكثيرون فيها وكان للرئيس عون ردا فعل؛ الأول عندما وقعت الكارثة حيث قال، إنه لم يكن باستطاعته عمل أي شيء لتجنبها، رغم معرفته بوجود نيترات الأمونيوم لأنه يحترم التراتبية في المسؤوليات. والثاني ما قاله لماكرون في غداء القصر: «أمامنا بديلان: الاستسلام أو البقاء متفائلين». قد يكون ماكرون هو صاحب البشارة المنتظرة. ففي الأسابيع الأخيرة مارست فرنسا ضغوطاً شديدة على لبنان. إن فرنسا مستعدة للمساعدة ولكنها لن تفعل ذلك من دون تمييز.
 
بعد بيروتشيما والأزمة الاقتصادية.. هدية لبنان: النظام الصحي الجمهورية / الدكتورة ناديا شعيب كان النظام الصحي في لبنان، قبل بيروتشيما والأزمة الاقتصادية، معترفاً به دائماً لمستواه العلمي العالي. وعلى رغم قلة عدد السكان، وبالتالي قلّة مساهمة البيانات، كان لقادة الرأي العلمي اللبنانيين تأثير كبير على التقييم العلمي لإدارة الأمراض، وبروتوكولات التشخيص والعلاج. وهذا له تأثير كبير على المستوى العلمي، ولكن أيضاً على السياحة العلاجية حيث يظل الأطباء والمؤسسات الصحية اللبنانية قطاع ثقة للمرضى.
 
ماكرون او الفوضى! الجمهورية / كارلوس نفاع حكمت جغرافيا لبنان انسانه بأن يعيش دوماً على صفيح ساخن ثقافي، انساني، اقتصادي. إنّ وجوده على الحدّ الفاصل بين الصفيحة العربية والصفيحة الإفريقية التكتونية، يبدو أنّه أكثر من مصادفة لا بل قدر. من فينيقيا إلى اليوم، عبره الفراعنة والفرس والمقدونيون وغيرهم كثر. وتركوا نقوشهم في كل ربوعه. ومن حينها يسعى للحياد بين النيل والفرات وبين الشرق والغرب، من دون أن يُكتب له النجاح، وفي رأيي، لأننا في كل مرّة لم نطرحه إلّا عندما نكون في عين العاصفة.
 
رفع الدعم سيدفع الدولار الى تخطّي الـ 15 ألفاً! الجمهورية / ايفا ابي حيدر أدّى انفجار بيروت الى خفض مبيع الدولار في السوق السوداء من سعر يتراوح ما بين 8000 و8500 ليرة الى ما بين 7000 و7500 ليرة. فهل عودة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى لبنان وحديثه عن إعداد مؤتمر دولي جديد لدعمه سينعكسان مزيداً من التراجع في سعر الدولار مقابل الليرة في الفترة المقبلة؟ وهل من سقوف لتراجع الدولار او ارتفاعه؟
 
هل تستمر واشنطن بدعم جهود ماكرون؟ اللواء / نون

هل إنتقل لبنان إلى عتبة الخروج من النفق بخطوات سريعة، بعكس السير السريع السابق بإتجاه الإنهيار؟

 
علامات الزوال - ماذا يريد جبران باسيل، وماذا يرضيه؟ الشرق الأوسط / سمير عطاالله في الأول من سبتمبر (أيلول) المقبل «يحتفل» لبنان بمرور مائة عام على إعلانه دولة مستقلة من قِبل فرنسا، الدولة المنتدبة. وفي أجواء الاحتفال السائدة أعلن وزير خارجية فرنسا أن لبنان مهدد بالزوال، أو الاختفاء. لم يحدث لوزير خارجية دولة كبرى، أو عادية، أن استخدم هذه اللغة في الحديث عن دول أخرى، من دون تردد أو حساب لأي شيء، ومن دون الأخذ في الاعتبار أي أدبيات دبلوماسية. وبين القول والقائل، هذا أخطر كلام رسمي، في وصف لبنان، يضاف إلى ما يقال كل يوم في صحف العالم وأروقته السياسية.
 
مواجهة "كورونا" تشتدّ والبحث عن أسرّة في المستشفيات الخاصة نداء الوطن / مريم سيف الدين نحو 472 ألف فحص " pcr" أجريت حتى اليوم في لبنان، ومن المتوقع أن يتجاوز العدد النصف مليون خلال هذين اليومين. ولا يعكس هذا الرقم عدد المواطنين الذين خضعوا للفحص، إذ أن الكثير منهم قد أجروه مرات عدة. وبلغ العدد التراكمي للإصابات حوالى 14248 حالة مثبتة، شفي منها نحو 3955 حالة، فيما بلغت الحالات النشطة نحو 10293، وسجلت حتى اليوم 139 وفاة بالكورونا في لبنان. فيما يخضع 77 مصاباً للعلاج في العناية المركزة.
 
الحكومة الجديدة المستعصية: العهد الذي فجّر مجالس الوزراء المدن / لم يُسجَّل أي خرق في عملية تشكيل الحكومة. مهلة الشهر التي أعطاها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ستنقضي من دون تحقيق أي تقدم سياسي وحكومي، تماماً كان حال مهلة الخمسة أيام التي أعطاها رئيسي الجمهورية والحكومة، لإعلان نتائج التحقيقات بتفجير مرفأ بيروت. فحتى الآن لم يتم التوصل إلى أي نتيجة حاسمة ونهائية ولا حدث إعلان حول مجريات التحقيق.
 
مخاوف من مفاجآت أمنية الجمهورية / طوني عيسى إنفجار 17 تشرين أنهى حكومة 2006، لكنّ أركانَها شكَّلوا حكومة حسان دياب، وجلسوا يمارسون لعبة المماطلة. وانفجار المرفأ، على فظاعته، أنهى حكومة دياب، لكنه لم يوقف المماطلة. لذلك، سيزدادُ الوضع احتقاناً واهتراء. ومنطقياً، لن تنكسر المراوحة إلّا بانفجارات جديدة، أو بصَدمات أمنية أو سياسية أو مالية. والأرضية جاهزة لكل الاحتمالات.