الشرق الأوسط: الحكومة اللبنانية تتفادى انفجارها من الداخل بسحب بند التعيينات /  تفادت الحكومة اللبنانية أمس الانفجار من الداخل إثر سحب رئيس الحكومة حسان دياب في مستهل الجلسة بند التعيينات المالية والنقدية عن جدول الأعمال، على ضوء ملاحظاته على بعض الأسماء المطروحة، وفي غياب وزيرين محسوبين على "تيار المردة" الذي يطالب بتسمية شخصين، أحدهما ماروني، من أصل 6 مسيحيين كان سيعينهم مجلس الوزراء أمس. 
 
الشرق: ضمير دياب أجّل التعيينات!! فماذا عن فرنجية؟ / ضابط الايقاع السياسي لم يتمكن من اصلاح ذات البين، والنتيجة تعثر كل شيء في دولة في الاصل هي متعثرة. التعيينات تعثرت، وكذلك عودة المغتربين تعثرت جزئيا لأن الآلية الارتجالية غير المدروسة ولا المنسقة مع الدول المعنية اصطدمت برفضها خروج الطواقم الامنية والطبية اللبنانية من الطائرات واجراء الفحوص للعائدين على اراضيها، فتقرر نقل الخطر الى لبنان. 
 
الجمهورية: سحب التعيينات المالية ينقذ الحكومة... وارتكابات المصارف على الطاولة /  قلبَ رئيس الحكومة حسان دياب طاولة المحاصصة على تعيينات نواب حاكم مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف وهيئة الاسواق المالية في وجه القوى السياسية المُتحاصصة، بسَحب هذه التعيينات من جدول اعمال مجلس الوزراء لعدم مراعاتها الكفاية والاختصاص، تاركاً السؤال عن مدى قدرته على الصمود في مواجهة هذه القوى التي كانت في غالبيتها سبب خراب البلد وما آل اليه، وما تزال تتصرّف وكأنّ شيئاً لم يكن لا في حراك 17 تشرين الاول الشعبي وما تلاه ولا في ظل وباء كورونا الذي ما زال واضعاً لبنان في عين العاصفة وفي خطر شديد. وقد بلغ عدد المصابين به حتى أمس 494 مصاباً والمتوفّين 16. 
 
نداء الوطن: "سدّ باسيل"... هدر 600 مليون دولار "بشحطة قلم"! حكومة 8 آذار... "وحبّة مسك" / عذراً دولة الرئيس حسان دياب، كل كليشيهات العالم لن تجدي نفعاً في التمويه عن الحقيقة الموجعة... لا أنت بطل من أبطال الثورة ولا حكومتك ولدت من رحمها، وكل استهلاليات مجلس الوزراء ومحاولة دسّ الدسم في ماعون مفرداتك للإيحاء بأنك تنطق باسم الثوار وتحاكي هواجسهم وتطلعاتهم لن تنطلي على مسامع الناس الذين باتوا بمثابة شهود عيان يوثّقون بالجرم المشهود اهتراء شماعة التكنوقراط من فوق رؤوسكم مع عودة كل وزير إلى أحضان بيئته السياسية لينطق باسم أولياء نعمته الوزارية واقفاً على أهبّة الاستعداد رهن إشارة من إصبع الجهة التي وزّرته ليتلقى الإيعاز المناسب منها حيال هذا الملف أو ذاك. البعض تأتيه "التعليمة" بإبقاء مشروع في الدرج فيحجر عليه، وغيره تأتيه على شكل معارضة مشروع آخر فيسحبه من التداول الحكومي... وإذا فشل الوكيل، يتدخل الأصيل على "راس السطح" مهدداً بسحب الوزير نفسه من التشكيلة الحكومية إذا لم تكن قسمة المغانم "شراكة حلبية". 
 
اللواء: سحب بند التعيينات: إنقاذ الحكومة ووقف مسار الإنهيار إعادة النظر بخطة عودة المغتربين.. وتخفيض الرواتب يسبق آلية جديدة للمراكز المالية / بصرف النظر عمّا إذا كان وراء الاكمة ما وراءها، في ما خص طلب الرئيس حسان دياب سحب بند التعيينات من جدول الاعمال، الذي كان مدرجاً عليه، لاعتبارات التكنوقراطية (هوية الحكومة) والاستثنائية (ظروف البلد) وعدم الاقتناع (فالتعيينات لا تشبهنا كحكومة تكنوقراط) ورفض ان يتقدّم "المعيار السياسي على معيار الكفاءة".. ومن زاوية ان "المسار العام لا يتوافق مع تطلعاتنا"، بصرف النظر عن الاكمة، وما يقال عن تدخلات وتباينات سياسية، تعدت الإطار المحلي إلى ما هو أبعد، لجهة التغطية الدولية للحكومة، أو لجهة عدم اغضاب الشارع الإسلامي، وشارع النائب السابق سليمان فرنجية، أو ربط المساعدات المالية، بإبقاء الفريق المالي الحالي، الذي يتواصل مع المؤسسات المالية الدولية، فضلاً عن الاعتبار المالي، فكيف "يمكن أن نعين في مواقع برواتب مرتفعة، وخيالية والبلد يمر بأزمة مالية كبيرة".. و"الاحرى مشروع قانون لتخفيض رواتب هذه المواقع".. 
 
الأخبار: حسان دياب... برافو! / حسناً فعل حسان دياب، أمس. الغاضبون من تمرّده لن ينسوا له فعلته هذه. لكنهم، على وقاحتهم، لن يقدروا على رفع الصوت احتجاجاً. سيلجأون إلى ألاعيب قذرة بغية الانتقام. ومع ذلك، فما فعلته الحكومة أمس، سيمنحها حصانة إضافية عند الناس. وسيلقي الحجّة على كل من يريد الإصلاح الجدي. 
 
النهار: السلطة تستنزف حكومتها وفرملة لخطة العودة / لم يعد السؤال متصلا بواقع حكومة تتعرض لتأديب متعمد ومقصود قبل ان تنصرم مهلة المئة يوم المتعارف عليها اصولا للحكم على إنجازات الحكومة والتي تعهدتها هذه الحكومة تحديدا في بيانها الوزاري، بل بات السؤال المحير هو لماذا تنبري قوى 8 آذار بالتحالف اوالتقاطع مع العهد وتياره للإمعان في اضعاف الحكومة ومحاصرتها من الداخل السياسي والحزبي الذي استولدها؟.
 
اللواء : نكبة الليرة: مَنْ يردع التسلط المصرفي عن تخري ب حياة البلاد والعباد‎!‎ التعيينات المالية تحسم اليوم وفرنجية على موقفه.. وإشكال بين الجياع والجيش في طرابلس / لم يكفِ لبنان الانغماس على نحو خطير في عين عاصفة فايروس كورونا‎ (Covid-19) ‎مع ارتفاع العدد المصاب ‏إلى 479 حالة بزيادة 16 حالة عن يوم أمس، وسط تصاعد المخاوف من ان يؤدي "الاستلشاء" من قبل بعض ‏المواطنين، المحقين وغير المحقين، إلى ما لا تحمد عقباه، لأن المعركة ليست محسومة مع هذا الفايروس، وفقاً ‏للأوساط الصحية، فإذا بضغط المصارف، لا يقل خطورة، عن ضغط الكورونا على مجالات الحياة والمجتمع ككل، ‏لدرجة ان الليرة اللبنانية التي تعرّضت لنكبة، هي الأولى منذ بدايات التسعينيات من القرن الماضي، دفعها "الحراك ‏المصرفي" (أصحاب المصارف وأصحاب محلات وشركات الصيرفة) الى درجة يصعب معها ضبط الوضع، إذا ما ‏آذنت كورونا بالانصراف، مع تمنع المصارف عن تزويد المحتاج لحفنة من الدولارات، بذريعة الشح، مما دفع سعر ‏صرف الدولار في الأسواق الى 2850 ليرة لبنانية‎.‎ 
 
الجمهورية : قطوع التعيينات صعب.. "التيار": ‏نستغرب اتهامنا. . "المردة": لسنا كبش ‏محرقة / ‏... ودخل اللبنانيون في شهر جديد من المعاناة، وليس في الأفق ‏المجهول وميض ضوء يلوح في عتمته، وما عليهم سوى البقاء ‏معلّقين بحبل الأمل، لعلّ العناية الالهية تلطف بالبلاد والعباد، وتزيح ‏الكابوس الجرثومي الجاثم على صدورهم، والذي جعلهم جميعاً ‏مشاريع ضحايا لهذا الوباء الخبيث الذي يغزو العالم بأسره.‏ 
 
الشرق الأوسط : انتقادات لأسلوب "المحاصصة" في التعيينات /  استبقت القوى السياسية المعارضة للحكومة التعيينات المالية والمصرفية المقرر ‏إعلانها اليوم في جلسة مجلس الوزراء، بهجوم واسع ووُصفت ‏بـ"اللاإصلاحية"، قبل أن يتوسع انتقاد المحاصصة إلى داخل الحكومة، حيث ‏اعتبرت وزيرة العدل ماري كلود نجم أن "مكافحة المحاصصة أصعب من ‏مكافحة (كورونا‎)".‎