مبروك ... لمن ولماذا؟؟؟!!!

 
لكل مقام مقال | المصدر :اينوما - 2019-07-20
بعد ان اقر اصحاب السعادة موازنة ال 2019 ونحن في النصف الثاني منها كان رئيس الحكومة سعد الحريري اول المباركين تلاه مجموعة من الوزراء والنواب. مبروك الموازنة قالوها جميعهم لكن احدا منهم لم يقل لنا هذه المبروك عشو!؟

هل المبروك لأن الموازنة جاءت في النصف الثاني من السنة وهي كان يجب ان تكون حاضرة في بداية السنة؟
هل المبروك لأن الموازنة لم تملك رؤية اقتصادية الا برأي المسؤولين عنها على طريقة عنزة ولو طارت؟
هل المبروك لأن الموازنة والمسؤلين عنها رأوا ان وقف العجز والحد منه انما يكونان بزيادة الضرائب لا بوقف الهدر والقضاء عليه؟
هل المبروك لأن قطع الحساب لم يتم قبل اقرار الموازنة وهذا مخالف للقانون الذي يتم تعديله غب الطلب؟
هل المبروك لأن حصة هذا المجلس لم يتم المس بها الا بقدر المس بحصة ذاك المجلس فحرمان النافذين من بعض "حصصهم" يجب ان يكون بالتساوي؟
هل المبروك لأن مزاريب الهدر بقيت مفتوحة؟
هل المبروك لأن الأملاك البحرية مثلا بقيت مُحيٌدة يستفيد "اصحابها الحاليون" الدائمون على هواهم مما هو حق للدولة والمواطن؟
هل المبروك لأن هذا المسؤول جدد وأكد تفاهمه مع ذاك المسؤول وبالتالي الصفقات ماشية والهدر ماشي وكذالك الفساد؟
هل المبروك لأن المسؤول اثبت للمواطن انه دائما جشع وطميع او لأن المواطن اثبت للمسؤول انه كالعادة مسامح وسميع؟

المبروك التي يقولها بعض المسؤولين يجب تكون موجهة للمسؤولين دون سواهم لتهنئتهم بشعب لم يحصل على مثيل له اي مسؤول في هذا العالم

Toyota