ضربة جديدة لتويتر في عهد ماسك!

تكنولوجيا | 27-11-2022

أدى عهد إيلون ماسك، المضطرب في تويتر، إلى حدوث خلافات مع أفضل العلامات التجارية والمسوقين، ليتعرض قسم الإعلانات لدى الشركة، الذي يجني 5 مليارات دولار سنويا، إلى ضربة قوية، تزيد من الضغط على الملياردير الأميركي.

 
وقال العديد من وكالات الإعلان والمسوقين لصحيفة "فاينانشيال تايمز" الأميركية، إن "جميع العلامات التجارية الكبرى التي يمثلونها، أوقفت مؤقتا الإنفاق على منصة وسائل التواصل الاجتماعي، مستشهدين بالجزع من نهج ماسك فيما يتعلق بمراقبة المحتوى، وقراره بفصل العديد الأشخاص من فريق مبيعات الإعلانات".

في غضون ذلك، "سعى ماسك إلى الاتصال شخصيا بالرؤساء التنفيذيين لبعض العلامات التجارية التي أوقفت الإعلانات لدى تويتر، من أجل توبيخهم"، وفق ما ذكر أحد كبار الشخصيات في الصناعة للصحيفة.