لبنان بألف خير باسيل يتابع نهائيات المونديال من قطر

رئيسية | 13-12-2022

بعد ان زار بكركي واخذ بركة البطريرك الماروني، لم ينتظر رئيس التيار الوطني الحر جلسة كل خميس لانتخاب الرئيس الذي يدافع عن صلاحياته، فيشارك فيها مع نوابه ويؤمن التصاب لها، بل طار مع البركة البطريركية الى قطر ليستمتع بأم العين بنهائيات المونديال.

باسيل المغادر الى قطر مقاطعا الحوار الذي دعا اليه رئيس مجلس النواب للتوافق على انتخاب الرئيس، كانت لاقته على المقاطعة القوات اللبنانية التي ابلغت بري بعدم مشاركتها في الحوار فألغى رئيس المجلس دعوته الحوارية وحولها الى دعوة مكررة معروفة النتائج لانتخاب رئيس للجمهورية يوم الخميس المقبل في آخر المحاولات الانتخابية لهذا العام.

مصادر متابعة ابدت عبر اينوما استغرابها لجرأة رئيس حزب التيار التي اهلته ليطير الى قطر متابعا المونديال ناسيا او متناسيا، اولا معاناة شعبه الاقتصادية والمعيشية، وثانيا ابسط واجبته كنائب عن هذا الشعب والتي تفرض عليه الذهاب الى مجلس النواب وانتخاب رئيس للجمهورية بدل المشاركة في تعطيل النصاب وكل يوم بحجة. 

  عضو سابق في لقاء قرنة شهوان ابلغ اينوما عتبه الشديد على البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي الذي قبِل استقبال باسيل وهو المعطل الاول لنصاب جلسات انتخاب الرئيس  وكأن كلامه عن الدفاع عن المسيحيين وحقوقهم تم اخذه على محمل الجد في بكركي.  

باسيل السائح موندياليا في قطر على امل لقاء صدفة مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يشارك نواب تكتله بعد غد الخميس في الجلسة العاشرة لانتخاب رئيس للجمهورية وسط معلومات تشير الى انهم هذه المرة سيصوتون باسم مرشح لا بورقة بيضاء كما اوحت محطة او تي في. مع العلم ان مصادر اينوما ترجح ان لا يختلف تصويت تكتل لبنان القوي هذه المرة عن المرة السابقة اقله من حيث "التكتيك". على ان يشارك التيار في تطيير النصاب بعد الجلسة الاولى وفور الانتهاء من فرز الاصوات.

   بعد سياحة باسيل الدينية الى بكركي والكروية الى قطر زار امس رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ان سبق وزار البطريرك الماروني بشارة الراعي. وبعيدا عن الحركة الداخلية التي لم تعد برَكة الحركة الكروية انتجت امس الطرف الاول في مبارات نهائي كأس العالم بفوز الارجنتين على كرواتيا 3 صفر في مباراة كان نجمها نجم مونديال قطر ليونيل ميسي.